في أكاديمية تكساس للعربية

لأننا خبراء في مجال التعليم، فقد صُممت أكاديميتنا في ولاية تكساس خصيصاً لمساعدة المعلمين على التدريس ، والمتعلمين على التعلم ، في بيئة ملائمة للحصول على أقصى استفادة من كل درس وتحقيق تقدم ملموس وفعَّال . واستخدام مجموعة من الأساليب التي تجعل الدروس مفهومة وممتعة ومفيدة.

لماذا نحن ؟

نعطي المعلم والمتعلِّم اللغة المحددة المطلوبة بثقة ، والفهم اللازم لإعداد المواد الدراسية ، وبيان الصورة الحقيقية لفصول العربية كلغة ثانية . وحتى لا نجعلها لغة صعبة نقارنها باللغة الام دائمًا . والمنهج يتبع المعلم وليس العكس .

خـدمـاتـنـا

الإشراف والاستشارة على برامج اللغة العربية في المدارس وكافة المراكز.

دورات للعربية لكل المستويات ولمختلف الأعمار .

منح شهادات حضور ومشاركة .

توصيات وتزكية للطلاب والمعلمين الأكفاء.

دورات خاصة ومكثفة لموظفي الشركات .

الأهـداف

التوسع والتنوع في البرامج والدورات .

تطوير نظام التقييم وتحديد المستوى .

رفد المدارس والمراكز بمتخصصين ذوي كفايات عالية في هذا المجال .

إعداد وتدريب معلمين متخصصين ومؤهلين لغويًا وتربويًا لتدريس اللغة العربية للناطقين بغيرها .

ترسيخ التعاون مع مع المراكز العربية والأجنبية المختصة في هذا المجال .

التمكين من طرائق التدريس .

القدرة على التعامل مع كل المستويات .

معرفة أساليب التقويم والتدريس .

التمكن من مهارات التعبير .

التدريب عمليًا على توظيف ما يُدرَّس

رسالــتـنا

تدريس العربية وآدابها بأحدث الأساليب التعليمية ﻋﺎﻟﻳﺔ ﺍﻟﺟﻭﺩﺓ، وتخريج أفضل الخبرات والكفاءات في تدريسها كلغة ثانية في الولايات المتحدة .

نشر العربية كوسيلة تواصل فكري وحضاري .